Metline beni wattas

ماتلين بني وطاس

بني وطاس

كتب الرحالة الشريف الادريسي في مصنفه عن شمال قارة افريقيا قائلا عن تونس ما يلي

         الجون خمسة عشر ميلا روسية وعلى التقوير أربعة وعشرون ميلا وهناك رملة تسمى المنشار ستة عشر ميلا ومن طرف المنشار إلى قلعة أبي خليفة عشرة أميال ومنها قطع جون روسية عشرون ميلا وتقويرا ثمانية وعشرون ميلا وإلى رأس الطرف اثنا عشر ميلا ومنها إلى بنزرت ثمانية أميال وقد سبق ذكرها ومنها إلى مرسى بني وجاص اثنا عشر ميلا ومن طرف بني وجاص إلى رأس الجبل ثلاثة عشر ميلا جونا وعلى هذا الجون قصور فمن أول رأس بني وجاص إلى قصر مرسى الوادي ثلاثة أميال وهو مسقط نهر صغير ومنه إلى قصر ترشة داود ثلاثة أميال ومنه إلى قصر صونين خمسة أميال ومنه إلى طرف الجبل ميلان وهذا الطرف يعرف بالكنيسة وهو أول الجون الذي في وسطه مدينة تونس وبحيرتها بحذاء طرف الجبل مع التقوير إلى موقع نهر بجردة ستة أميال ومن موقع الوادي إلى قصر جلة على مقربة منه نحو من أربعة أميال ومنه إلى قصر جردان ميلان ومنه إلى مدينة قرطاجنة ميلان ومدينة قرطاجنة خراب كما قدمنا ذكرها ومن قرطاجنة إلى حلق وادي تونس ثلاثة أميال وهذا الوادي هو في نصف الجون ومن فم الوادي إلى قصر جهم اثنا عشر ميلا ومن قصر جهم إلى قصر قربص ستة عشر ميلا ومن قصر قربص إلى طرف أفران


من كتاب نزهة المشتاق في اختراق الآفاق - الشريف 11-12-2.jpgالادريسي - ج ١ - الصفحة٣٠٠ 

هل هم بنو وجاص أم بنو وطاس؟


تحدث الشريف الادريسي عن المنطقة التي تلي مدينة بنزرت فسماها 

  برأس بني وجاص و هي المعروفة في ايامنا هذه براس الزبيب و كانت

تعرف ايضا براس سيدي بوشوشة و هذه التسمية القديمة 

تشير و بكل وضوح أن الماتلين لم تكن نكرة في ذلك التاريخ حوالي

لتبني فيها قصور و هو ما يدعم ما ذهبنا اليه أن الماتلين الحالية

  و التي ساهم الاتراك و الاندلسيون في عمارتها كانت موجودة لكن

الاشكالية تكمن في معرفة معنى اسم بني وجاص ان كان صحيحا

او وقع له تصحيف

ان هذه الاسماء و خاصة بني وجاص تعترضها بعض الاشكاليات فهو

غير معروف و غير مشهور ولا دليل عليه في القاب العائلات المتالية

و لمزيد الاحاطة بهذه الاشكالية أنقل لكم الاسباب من موقع على الشبكة

بعنوان


www.kutamien.maktoobblog.com


و هو يتحدث عن التاريخ الامازيغي حيث يبين كيف

ان المؤرخين والرحالة و الدارسين قد يكتبون بعض الاسماء بصيغ

مختلفة انطلاقا من الكلمة المعروفة ؟أمازيغ و تحريف النطق بها

فالمصريون سموهم الماشوش لان الزاي تقلب شينا و الغين شينا بعد

قلبه خاء وتفصل في الكتابة بالواو و اليونانيين قلب ايمازيغن الى

مازييس و هيرودس سماهم ماكسييس اما اللاتينين فسموهم مازيك

س ومازاكس ثم عند انتشار الحضارة الفينيقية في شمال افريقيا سموهم

اجمالا الافارقة وصنفوهم الى ليبيين و نوميديين و موريين وفي تونس

النوميدية كانت توجد قبيلة ماسيلي الامازيغية و المنطوق اسمها على

الارجح مازولي او مازيلي لان السين المضعفة عند اللاتينين تنطق زين

.
وكلمة وجاص قد تكون كتابتها بالحروف اللاتينية دال و جيم او تكون

جيم مضعفة وهو حسب رأيي تحريف للمنطوق لكلمة اخرى هي وطاس

وكتابتها تكون بالحروف اللاتينية تاء مضعفة . أما بخصوص الحرف

الاخير و هو الصاد او السين فليس بامر بالغ الاهمية لان اللغة العربية

تتفوق على اللغات الاخرى بتفريقها في النطق بين السين و الصاد لكن

الاجنبية لا تستطيع فعل ذلك.

لكن السبب الاهم الذي يدعوني للتشكيك في هذا النطق  هو توفر عائلة

بني وطاس في الماتلين و هو مؤشر هام لكون هذه القبيلة الامازيغية

المعروفة لم تندثر و هي صاحبة المجد و المشهورة في شمال افرقيا

وكونت حكومات في المغرب و الجزائر و تونس .وبامكان من يريد التاكد

ان يعود لكتاب الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى  تحت عنوان الخبر

عن دولة بني وطاس و ذكر نسبهم و اوليتهم ص 119 الجزء الرابع

حيث يذكر الكتاب انهم فرقة من بني مرين واهم البطون بنو عسكر وبنو

وطاس وبنو يابان كما ورد في كتاب العبر الجزء السابع ص 120 و

131

وكذلك في كتاب القبائل الامازيغية الجزء الاول قطعة د .وكان حكمهم من

سنة 1358الى1375م ومن 1393 الى 1458م في بلاد المغرب و آخر

سلاطين بني وطاس كان ابو العباس أحمد بن محمد بن محمد الوطاسي

تغلب عليه السلطان السعدي محمد الشيخ المعروف بالمهدي


بنو وطاس
بعد ان ثبت لدينا ان الوطاسيين هم سلالة امازيغية فان البحث سيقودنا حتما لمعرفة الحكام الذين تداولوا على السلطة في تونس و منهم الحفصيون أو بنو حفص الذين حكموا تونس ما بين سنة 1229 و1574م فقد استطاع ابو زكريا الحفصي ان يستولي عل السلطة و يعلن استقلاله عن الدولة الموحدية و من اشهر اعمالها قضاؤها على الحملة الصليبية الثامنة سنة1270م وفي آخر القرن 13 م انشق عن الاسرة فرعان حكم احدهما في بجاية و الاخر في قسنطينة و في منتصف القرن14 م استولى المرينيون على البلاد وهم امازيغ ايضا لكن الحفصيين عادوا من جديد لتصبح عاصمتهم تونس ومنذ سنة 1505م سيطر الاتراك عن طريق قادتهم عروج و خير الدين بربروسة على المنطقة ثم استطاع الامبراطور الجرماني كارل الخامس ان يحتل تونس سنة 1535م لكن سنة 1574 م دخلت تحت سلطة العثمانيين بعد تغلبهم على خصومهم الحفصيين و الاسبان .
و في ظل الدولة الحفصية كان بنو وطاس لهم مكانتهم الراقية فتملكوا الاراضي و بنوا القصور في اماكن عديدة من تونس مرورا بالجزائر و المغرب.
WWW.ISLAMSET.COM
MALAMEH SIKILIA.HTML
ذكر دولة الكلبيين في صقلية 1052م
الملك روجار الاول 1092-1101م
وليام الاول 1154-1166م
WWW.CREFOC.COM/MATIERES/P/GROUPESOUSSE/الادريسي
دولة ب الحسن الكلبيين
WWW.AL-EMAN.COM


Ajouter un commentaire