قرطاج

تاريخ قرطاج

القائد العظيم هانيبال ومدينة قرطاجة

 القائد العظيم هانيبال ومدينة قرطاجة

 

 الفينيقيون
قامت المدن الفينيقية في حوض الشرقي للبحر المتوسط وبخاصة صور وصيداء بدور رائد في الحضارات القديمة
كان الفينيقيون بحارة لم يعرف العالم القديم لهم مثيلا في الشجاعة والاقدام والمهارة في ركوب البحر كانوا منذ فجر التاريخ يمخرون بسفنهم عباب البحار المجهولة تجارا ومستكشفين مقاتلين عند الحاجة مقيمين محطات تجارية واحيانا مستوطنات صغيرة حيث تدعو الضرورة والمصلحة هؤلاء الفينيقيون هم اول من عبر مضائق اعمدة هرقل_ جبل طارق فيما بعد_ واول من توغل في بحر الظلمات البحر الاطلسي حتى بريطانيا حيث اقاموا تجارة رابحة للقصدير.

تأسيس قرطاج
وضع حجر الاساس 814 ق ب من قبل اهل صور أو من قبل أوتيقة ( عتيقة ) المستوطنة الفينيقية المجاورة. اما الاسطورة فتقول ان الملكة إليسا ملكة صور هي التي بنت المدينة وكان شقيقها بيغماليون قد قتل زوجها ففرت هاربة مع بعض أنصارها وجاءت الى شمال الأفريقي حالة اول وصولها ضيفة على المستوطنة أوتيقة. ثم جرى اتصال مع ملك الاقليم المحلي واتفقت إليسا معه أن يبيعها قطعة ارض على الساحل بمساحة جلد ثور وعندما حان موعد التنفيذ وإذ بالملكة وصحبها يحضرون وقد قطعوا جلد الثور وحولوه الى حبل رفيع طويل , وطالبوا بتنفيذ البيع مساحة تكون دائرتها بطول ذلك الحبل الجلدي
دعيت المدينة عند تأسيسها باسم ( قريات حديثات ) اي البلدة الجديدة وتحول هذا الاسم لدى اليونانيين الى ( قرشدون ) وحوله الرومان بدورهم الى ( كارتاكو ) وتدعى اليوم عالميا باسم قرطاجة
وتطورت بسرعة كي تغدو مع الايام اكبر مدينة تجارية على ضفاف البحر الابيض المتوسط 
التطور والاتساع
مع ازدهار التجارة والصناعة اتسعت المدينة حتى بلغ محيطها قرابة 35 كيلو مترا وبلغ تعداد سكانها ما يربو على 750 الف نسمة
وفرضت قرطاجة هيمنتها على جميع المناطق الافريقية المحيطة بها. وفرضت سيطرتها التجارية على كل الساحل للبحر الابيض المتوسط وجنوب اسبانيا وعلى جزر سردينيا وصقلية وكورسيكا , وكانت قرطاج قد جهزت نفسها باسطول بحري قوي لصد اي هجمات للقراصنة ولردع الامم المنافسة لها
وبالتالي مما ادى الى احتكاكها مع روما
وبتوقيع اتفاقية مع روما منعت بموجبها السفن الرومانية من الابحار في حوض البحر الابيض المتوسط وتكريس هذا الحوض لمدة كبحيرة قرطاجية
نظام الحكم
بدأ ملكيا ثم استبدل بعد وقت بمجلس رئاسي مجلس شيوخ يدعى سوفيتس مكون من 300 عضو ومجلس ثان يتالف من 100 عضو ينتخبهم مجلس الثلاثمئة, وكان هيئة مستقلة تماما عن هذا الجلس ويتولى السلطة التنفيذية
العسكرية
كانت سفن الحرب الفينيقية مكونة من خمس طبقات للتجديف كل سفينة تحمل 200 جذاف
40 جذاف في كل طبقة وتحمل 120 من جنود البحر

هانيبال

 القائد العظيم هانيبال ومدينة قرطاجة

ان هانيبال هو قائد عسكري من اعظم القادة العسكريين في التاريخ القديم و أعظم رجل اخرجته قرطاج في تاريخها الذي استمر ثمانية قرون,
ولد في مدينة قرطاجة سنة 247 ق م, وقات مات منتحرا بالسم في قرية ليبيسا
ان الاسم اللفينيقي الكنعاني هو هنيبعلوتعني محبوب الرب , أو مختار الاله او عبد الله وقد تحرف بالاستعمال عالميا واصبح هانيبال
كان الابن البكر لهاميلكار برقة. وبرقة هي كنية العائلة وتعني الصاعقة بالفينيقية. وكان له شقيقان أسد روبال اي الاسد الغضنفر وماكو. وقد قتل اسد روبال في ايطاليا . عام 203 ق م اما الشقيق الاصغر فقد جرح وتوفي اثر جراحه في معركة ضد الرومان عام 203 ق م .
كانت عائلة برقة من عائلان قرطاجة البارزة وتعودبنسبها الى الملكة إليسا المؤسسة لقرطاجة.
وتربا هانيبال منذ صغره في ايطاليا واسبانيا واسيا الصغرى مع الجيش وتربى عسكريا تلميذا لوالده ولصهره . وانتخب للقيادة في اسبانيا خلفاً لزوج اخته. وتزوج الاميرة اميلكا الاسبانية,
يوجد له تمثال نصفي في كوبنهاجن وتمثال نصفي اخر في مدريد وقد اكتشف له عام 1944 تمثال تصفي من البرونز.

وقد تحدث هانيبال عن نفسه عندما كان يعيش منفيا في بلاط الملك السوري أنطيوخوس الكبير, عن رحلته نع ابيه الى اسبانيا فقال:
في المعبد أخذني والدي من يدي وقادني حتى الهيكل وطلب مني ان اقسم بان لا اكون ابدا صديقا لروما, وقد فعلت وحافظت دوما على قسمي.
وفي صيف 236 ق م عبر هاميلكار بقواته من افريقيا الى اوربا واستوطن هاميلكار اسبانيا وخلال 9 سنوات عمل على اكمال احتلال اسبانيا. واغتيل في اسبانيا وخلفه زوج ابنته أسد روبال الملقب بالبديع .
واسس قرطاجة جديدة في اسبانية على البحر المتوسط واتخذها مقرا لقيادته وقد اغتيل بدوره عام 220 ق م بعد حكم دام ثماني سنوات فانتخب الضباط هانيبال خلفا له في القيادة.
اسباب الحرب
ازدهرت اسبانيا كثيرا وخاصة قرطاجة الجديدة وغدت هذه المدينة مركزا تجاريا هاما وقد اقلق هذا الازدهار روما اليقظة المتربصة
زاثار اهتمام مسيليا- مرسيليا الحالية الفرنسية وتخوفها التجاري وكان ان تقدمت بشكوى الى روما وكانت هذه لها حليفة وصديقة
اعطت هذه الشكوى حجة لروما بالتدخل فارسلت الى اسبانيا سفارة ادت الى اتفاق مع اسد روبال انذاك بعدم تجاوز نهر الايبرو شمالا.
ولكن الاختلاف تجدد عندما عبرهانيبال نهر ساكنتوم الواقع سبعين كيلومتر جنوب من نهر ايبرو عندها ادعت روما ان نهر ساكنتوم هو ما كان قد اتقف عليه فيما اصر هانيبال على القول بان نهر ايبرو هو الحد المتفق عليه وقد زاد الطين بلة عندما هاجم هانيبال مدينة واقعة بين النهرين وكانت تحت حماية روما مما ادى الى المطالبة بان يسلم هانيبال نفسه الى روما لمحاكمته والانسحاب من ساكنتوم ودفع غرامة مناسبة ورفضت قرطاجة ذلك مما ادى الى اعلان روما الحرب بين البلدين وهكذا نشئت الحرب البونية الثانية .
كانت هذه الحرب حرب هانيبال وكان مصمما فرض الاحداث على روما وعلى نقل الحرب الى ديارها الى ايطاليا بالذات. ولكن ما كان يحلم ويخطط له هانيبال كان بعيدا عن الانانية والدرهم والدينار الذي كان يفكروا فيه شيوخ قرطاجة في شمال افريقيا.
اختار هانيبال طريق البر متوجها الى روما وكان عليه ان يقطع 1300 كيلومتر وعبور لنهر الكبير رون ولعدة انهار اخرى واجتاز سلسلتين جبليتين جبال البرنس بين اسبانيا وغاليا فرنسا وسلسلة جبال الالب غاليا وايطاليا وخاض معارك شرسة خلال هذا الطريق وكان ابجيش القرطاجي عندما بدا الحملة 100 الف فوصل منه الى ايطاليا حوالي ربعه بسبب حاميات على طول الطريق للحفاظ على مواصلاته الى اسبانية.
قضى هانيبال 16 عشر عاما في ايطاليا خاض فيها معارك مع الرومان كان النصر حليفه في معظمها ولكن لم يستطع حسم الحرب نهائياً وفي احدى المعارك وحسب الوثائق خسر الرومان في معركة كانة 50000 الف مقاتل و20000 الف اسير وقدرت خسائر القرطاجيين بحاولي 8000 مقاتل وقد بلغ هانيبال في هذه المعركة ذروة ابداعه التكتيكي ومهارته الميدانية
يقول عنه المؤرخ الروماني بوليبوس كان تاثيره كانسان عظيما مدهشا.
ويقول عنه المؤرخ ممسن انه كان يتميز خاصة بتلك الفطرة المبدعة التي هي احدى خواص القادة الفينيقين
وكان له جهاز استخبارات لا مثيل له كان له عيون داخل روما نفسها وكثيرا ما كان يردتي لبتس تنكر وشعرا مستعارا لغرض الحصول بنفسه على معلومات مالذي كان باستطاعة النظام الروماني العسكري ان يفعل ضد مثل هذا الرجل .. لا شي ورغم ذلك فان بالنهاية كانت الغلبة لروما
ومن اهم اسباب لخسارة هانيبال فساد نظام الحكم في قرطاجة وبلادة الحكام فيها وانانيتهم.
وقصر نظرهم .وعدم امداده بامعونة الازمة.
وبعد كل هذه السنوات والانتصارت هزم هانيبال اخيرا في احدى المعرك وهي معركة زاما انسحب بعدها هانيبال الى معسكره في هدراميتوم واستدعي من قبل قرطاجة وهو في طريق العودة ارسل رسل الى القائد الروماني من قرطاجة من اجل الصلح.
واجتمعوا في قاعة الاجتماع بحضور هانيبال .
طبعا كان هناك الكثير من الشروط والتعويضات والامور التي جعلت من قرطاجة تابعة لروما ولكن الاهم ان شروط المعاهدة لم تتضمن اية اشارة لهانيبال او الى تسليم نفسه ولا اية اجراء ثاري ضده او ضد عائلته وذلك بسبب التقدير الشخصي من قبل القائد الروماني شيبيو الذي كان يكن كل التقدير لهانيبال كاقائد حربي متميز. وهناك رواية تقول انهما اجتمعا بعد سنتين في افيزوس اي بعد معركة زاما اجتمعا كصديقين قديمين ويقال ان شيبيو سئال هانيبال عمن هم برايه اعظم ثلاثة قادة عسكريين وكان جوابه الاسكندرالكبير , وبيروس ملك ابيروس , وشيبيو.
فرد عليه شيبيو ولو فرضا كنت انت المنتصر في معركة زاما طبعا كانت هذه المعركة هي الحاسمة واول هزيمة عسكرية لهانيبال فرد عليه لو انتصرت بها لوضعت اسمي في راس الائحة.
بعد رحيل شيبيو وجيشه تقاعد هانيبال واعتزل الحياة العامة . ولكن وطنه كان يغوص ويغرق في بحر من الشره وعدم الكفائة واخذ يستخدم صلاحياته ونفوذه لصالح الجماهير ضد الارستقراطية الكبيرة الذين لم يكن يهمهم سوى اكتناز الكنوز وقد بلغ السيل الزبى عندما اعلن مجلس القضاة بان البلاد لا تسنطيع دفع غرامة الحرب السنوية لروما وفرضوا ضريبة كبيرة على الشعب وقد ردت الجماهير على ذلك بانتخاب هانيبال حاكما وللحال وضع هانيبال نظاما ماليا جديدا امكن بواستطه في بضع سنوات تحسين اقتصاد القرطاجي وجعله افضل مما كان عليه ايام الحرب وجعال نظام الحكم نظاميا انتخابيا والغى امتيازات الارستقراطيين وهكذا اقام حكما قرطاجيا كان اصدق ديمقراطية بوقتها.
ولسوء حظ هانيبال عند وصوله للحكم تزامن مع تورط جديد لروما بالشرق
وكان اعداء هانيبال في قرطاجة قد وجدوا انفسهم عاجزين عن مواجهته مع شعبيته الطاغية فبعثوا بسفارة الى روما تتهمه بانه يتامر سرا مع انطيوخوس للعودة الى الحرب ضد روما ( طبعا انطيوخوس هو القائد اليوناني الذي كان قائدا تحت امرة الاسكندرالكبيرو الذي كان ملك لسوريا بعد تقسيم الاقليم التي سيطر عليها الاسكندرالكبير) وقد وقفا شيبيو مع هانيبال مدافعا عنه لكن دون جدوى وهكذا ابحرت عام 195 ق م سفرة الى قرطاجة ظاهريا كانت ذاهبة الى قرطاجة على اساس التوسط بين قرطاجة ومازينيسا في نزاع على الحدود. ولكن شيبيو ارسل رسل الى هانيبال بانه هو المقصود وسيسلم الى روما.
وقد رأى هانيبال ان لا يجعل من شخصه موضوعا قد يؤدي الى حرب ودمار قرطاجة لذا استعد للفرار وفرا الى صور وقد لقي في هذه الحاضرة الفينيقية استقبالا كبيرا استقبال الظافريين وتابع ابحاره الى افيزوس عاصمة انطيوخوس الثالث وبعدها بسنوات اضر الى التوجه الى كريت الى مكان يدعي كورتينا وبدا ان ذلك الملجأ هو الامان له ولكن باع روما الطويل في البحث عنه ولتصفيته لم يتوقف ابدا فأضر للهرب من جزيرة كريت مرة اخرى متجها الى الشرق وامضا بعض الوقت في ارمينيا وانتهى المطاف به الى مملكة بيثيتيا الصغيرة في تراقيا من تركيا اليوم ويقال ان شيبيو كان يعلم بوجوده هناك لكنه احتفظ ذلك لنفسه ولم يفشه لاحد واقام هانيبال حوالي ثلاثة اعوام هناك يعيش ناعما هادئا في قرية صغيرة تدعى ليبيسا تقع على مقربة من نيكوميدياعاصمة المملكة
وكانت هذه المملكة الصغيرة على خلاف مع جارتها مملكة بركاموم وقد جرت حرب بين تلك المملكتين الصغيرتين وكانت مملكة بيثيتيا هي الخاسرة وقد شكا ملك بيثيتيا امره الى ضيفه هانيبال وبتدبير من هانيبال فازت بيثيتيا
وبعد هذا النزاع بعثت روما تستدعي مندوبيين عن المملكتين المتحاربتين للتفاوض وفك النزاع وفي روما اتى احدهم على ذكر هانيبال وكان هذا الاسم كافيا لقض مضجع مجلس الشيوخ الذي اسرع فارسل القائد فلامينيوس على راس قوة من الجيش ليطالب ملك بيثينيا بتسليم القائد القرطاجي الكبير هانيبال لم يكن بوسع الملك ان يعاند روما وكان سن هانيبال يومئذ 64 عاما
ولما رأى لا سبيل الى هربه او لربما اعتراه الياس ومل حياة التشرد والاغتراب فطلب قدحا من النبيذ ليمزجه بالسم الزعاف وليقتل نفسه و لا الوقوع حيا في اسر الرومان .
ويقول المؤرخ الروماني ليفي ان اخركلمات هانيبال وهو في نزعه الاخير كما يلي :
-ها انا احرر الشعب الروماني من قلقه المقيم المزمن واريحه مما يكابد من تعب وارهاق من جراء انتظاره لرحيل رجل مسن من هذا العالم الفاني .
المعلومات عن كتاب حياة هانيبعل ومدينة قرطاج يحتوي هذا الكتاب على الكثير من المعلوات الموثقة من قبل المؤرخين حاولت نقل موجز مختصر عن هانيبال ومدينة قرطاج ...


هذه بعض المعلومات التي نقلتها من الانترنت لكم ايضا

حاصر جنود روما قرطاج طول 3 سنين، وأخيرا نجحوا ودمروا قرطاج تدمير شامل. ذبحوا معظم المدنيين وباعوا الآخرون كعبيد، وحرقوا المدينة ودمروا جدرانها، ويقال أنهم حرثوا الأرض بالملح لكي لا ينمو فيها أي نبات أبدا ولا يسكنها أحد. وانتهت شهرة قرطاج وثبتت إمبراطورية روما.
وصف ارسطو حكومة قرطاج في 340 ق م وقال أنها كانت أساسا حكومة أغنياء المدينة، وأن أساس نجاحها كانت نموها اقتصادية الدائمة واستعمارها
كان شعب قرطاج يعبد الأصنام كعادة الكنعانيين، وأهم آلهتهم بعل وملقرت وتنيت.
للأسف الشديد، لم يبق أي كتاب بونيقي (ولا فينيقي) إلا ترجمة يونانية لكتاب ماجو حول الزراعة. لكن يذكر الكاتب الروماني سالوست في كتابه حرب يوغرطا أن قرطاج كانت فيها كتب عديدة تاريخية وجغرافية، وأنها لم تحترق في تدمير قرطاج، بل استولى عليها أهل نوميديا المجاورة. يبدو من ما اكتشف في رأس الشمرة أن أساطيرهم كانت طويلة ومتنوعة. وأتقن الفينيقيون صناعة الزجاج، وكانوا هم أول من صنعوه، واشتهروا أيضا بصبغ الملابس باللون القرمزي.
.
اللغة البونيقية هي اللهجة الإفريقية للغة الفينيقية, ومن تأسيس قرطاجة حتى نهاية الإمبراطورية الرومانية كانت من أهم لغات شمال إفريقية., ولذا معظم مفرداتها شبيهة بها
كتب القديس أوغسطين في القرن الخامس م أي بعد ستة قرون مرت على تدمير قرطاجة و مسحها عن الخريطة ،(( إذا سألت أحد سكان هذا البلد عن هويته ، سيقول لك بلسانه البونيقي أنه كنعاني ...)) . اللسان البونيقي الذي يشير إليه القديس أوغسطين هو التسمية الرومانية للغة الكنعانية ،أي لغة قرطاجة الفينيقية، فقد دأب الرومان على تسمية الكنعانيين الذين أستوطنوا الشواطىء البحر الأبيض المتوسط الغربية بدءاً من القرن الثالث عشر ق.م بالبونيقيين ترجمة للكلمة اليونانية الفينيقيين ، ومازالت التسمية اليونانية شائعة حتى اليوم
هكذا كان المجتمع القرطاجي البونيقي متفتّحا لا يعرف التعصّب ولا يعمل على إقصاء الآخر بل يفتح ذراعيه استعدادا لمعانقته دون أن يتنافى ذلك مع المنافسة الشريفة والمزاحمة في كل ما يتعلق بشؤون المادّة من صناعة وتجارة وتوسيع مناطق النفوذ. وأيّا كان الأمر، فالقرطاجيون يعترفون بالآخر

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×